فيلم The Green Knight

“The Green Knight ” يواصل تحقيق إيرادات عالية

“The Green Knight ” يواصل تحقيق إيرادات عالية..

حقق فيلم الفانتازيا The Green Knight، إيرادات وصلت إلى 14 مليون و 957 ألف دولار منذ طرحه يوم 30 يوليو الماضى بـ دور العرض المختلفة حول العالم..

كما انقسمت الإيرادات بين 14 مليون و 738 ألف دولار بـ دور العرض الأمريكية، و 219 ألف دولار ببعض دور العرض في دول العالم..

حيث من المقرر أن يصل العمل الجديد إلى عدد كبير من دور العرض في خلال الفترة المقبلة.

كما يدور فيلم The Green Knight حول مغامرة خيالية ملحمية مستوحاة من أسطورة آرثر الخالدة.. حيث يحكي فيلم ” The Green Knight” قصة السير جاوين (ديف باتيل)، ابن شقيق الملك آرثر المتهور.. الذي يشرع في مسعى جريء لمواجهة الفارس الأخضر الذي يحمل نفس الاسم، وهو الزمرد العملاق.

كما يتعامل جاوين مع الأشباح والعمالقة واللصوص والمخططين في رحلة أعمق لتحديد شخصيته وإثبات قيمتها في نظر عائلته ومملكته من خلال مواجهة التحدي النهائي.

العمل الجديد من إخراج ديفيد لوري، فيلم The Green Knight من بطولة أنيس ريزو، جو أندرسون، ديف باتيل.. أليسيا فيكاندر، نويل براون، ساريتا تشودري، نيتا ميشرا، تارا ماي، أثينا فريزل، شون هاريس، كيت ديكي.

وعن حياة بطل العمل ديف باتيل بدأ مشواره التمثيلي بمسلسل دراما المراهقين البريطاني (بالإنجليزية: Skins)‏ بدور “أنور كارال”.. وهي شخصية طالب بريطاني مسلم من أصل باكستاني.. أذيع المسلسل في يناير 2007 وفاز بجائزة الوردة الذهبية في 2008 وترشح للبافتا لأفضل مسلسل تليفزيوني في 2008.

كما قام ديف بالدور مرة ثانية في الموسم الثاني من المسلسل، والذي فاز بجائزة جمهور فيليبس في 2009 في جوائز البافتا التليفزيونية.

كما قام باتيل بتمثيل دوره السينمائي الأول في فيلم مليونير متشرد.. بدور الفتى الهندي المسلم جمال مالك الذي ولد في أحياء بومباي الفقيرة.. ويسعى حثيثًا لأن يفوز بالجائزة الكبرى لبرنامج من سيربح المليون وأن يعثر على حبه الضائع في الوقت ذاته وسط ظروف قاسية..

كما وبعد صدور الفيلم في نهاية عام 2008 نال باتيل عدة جوائز عن أدائه منها جائزة الأفلام المستقلة البريطانية.. جائزة المجلس الوطني لمراجعات الأفلام الأمريكي.. رابطة نقاد شيكاغو بجانب عدد كبير من الترشيحات الآخرى والجوائز التي حاز هو عليها.

أما الفيلم نفسه فقد نجح على الفور نجاحًا ساحقًا تجاريًا ونقديًا..  بميزانية 15 مليون دولار استطاع تحقيق إيرادات قدرها 378 مليون دولار تقريبًا.. كما حصد معه عدد كبير من الترشيحات والجوائز منها أربع جوائز كرة ذهبية وثمان جوائز أوسكار منها جائزتي أفضل فيلم وأفضل إخراج.

في 2010 قام بالمشاركة في فيلم ذا لاست إيربندر للمخرج نايت شامالان الذي نجح تجاريًا وفشل نقديًا.

في 2012 قام بالتمثيل في فيلم المخرج جون مادن “The best exotic marigold hotel” الذي تدرب فيه على اللهجة الإنجليزية بلكنة هندية..

حيث رأى المنتجون أن لهجته البريطانية الخالصة ستجعل الفيلم أقل قابلية للتصديق، نجح الفيلم تجاريًا ونقديًا بدرجة غير متوقعة.. وفي 2015 كرر دوره سوني كابور في فيلم “The Second Best Exotic Marigold Hotel”.. كما في 2016 مثل دور سارو بريرلي في فيلم ليون وحصل على جائزة غولدن غلوب لأفضل ممثل مساعد.. وجائزة الأوسكار لأفضل ممثل مساعد وجوائز أخرى.