نجوم عرب
أخر الأخبار

منى واصف في عيدها نجمة لا تحتاج لأدلة وبراهين!

منى واصف في عيدها نجمة لا تحتاج لأدلة وبراهين!

منى واصف في عيدها نجمة لا تحتاج لأدلة وبراهين!

على مر السنوات والأجيال لا يزال اسم السنديانة الدمشقية النجمة السورية القديرة منى واصف يحفر في ذاكرة الجمهور من خلال أعمالها الفنيّة الخالدة والتي أثبتت من خلالها المعنى الحقيقي لشغف المهنة وأن العُمر مجرد رقم لا أكثر!

بداية شباط يحتفل الجمهور من مختلف العالم العربي بعيد ميلاد نجمة الدراما السورية منى واصف .. حيث انتشرت آلاف رسائل المعايدة عبر المواقع الرقمية والمنصات الاجتماعية.

كما في عامها ال 79 تؤكد السنديانة الدمشقية أنها نجمة ترّبعت على عرش النجومية حفرت في ذاكرة أجيال وأجيال وأجيال،..  ربما من خلال دورها للأم الحنونة التي تظهر مشاعر الحب لإبنتها في مسلسل “قلم حمرة” .. مع النجمة سلافة معمار والمخرج المرحوم حاتم علي.

أو من خلال أسعد الوراق وأهل الغرام إلى ليالي الصالحية وباب الحارة.. وصولاً إلى طوق البنات ورجال العز ضمن أعمال البيئة الشامية،.. حتى مسلسل مدرسة الحب، العرّاب، علاقات خاصة إلى مذكرات عشيقة سابقة.

كما واليوم تحفر النجمة السورية ذاكرة جديدة من خلال مسلسل “الهيبة” .. التي قدمت من خلاله دور المرأة العصومة التي لا تخون كبريائها.. في سبيل تحقيق المطالب، وقد أبدعت في كل مرة ومرة.

كما في هذا اليوم لا يمكننا القول إلا أن السنديانة الدمشقية هي عبارة عن أيقونة .. وأرشيف في تاريخ الفن العربي لا يحتاج إلى إثبات أو براهين،.. بل يحتاج إلى ذوق ورونق يتمتع به المشاهد كي يصل إلى عذوبة أدائها ورٍقة مشاعرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى