نجوم عرب
أخر الأخبار

عمرو أديب يكشف حالة شيرين عبد الوهاب: “هي في حالة نفسية صعبة”!

عمرو أديب يكشف حالة شيرين عبد الوهاب: "هي في حالة نفسية صعبة"!

عمرو أديب يكشف حالة شيرين عبد الوهاب: “هي في حالة نفسية صعبة”!

لا يزال الجدل قائما عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بعد إطلالة النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب في حفل ليالي فبراير في الكويت،.. حيث تصدرت العناوين الأولى بسبب تصرفاتها التي وصفها البعض بالغريبة.

الإعلامي المصري عمرو أديب خرج في برنامجه ليتحدث عن شيرين عبد الوهاب، .. كما كشف أنها في حالة نفسية صعبة جدا وأنها بأشد الحاجة إلى المساعدة، خاصة بعد الظهور الأخير لها حيث بدت بغاية التعب.

وقال عمرو أديب:

“شيرين ظهرت على المسرح بشكل مختلف وارتدت ملابس مختلفة وتأثرت بالبكاء أكثر من مرة،.. وانقسم الناس إلى فريقين، فريق اعتبر ذلك شكلا جديدا تعود به لجمهورها، وفريق اعتبر أنها في حالة اكتئاب عميق”.

كما تابع الإعلامي عمرو:

“ممكن الإنسان يكون عنده كل شيء، وشيرين عندها الفلوس والشباب والشهرة والموهبة، ..لكن هي في حالة كرب عظيم أو هكذا أتخيل”،

كما أضاف قائلاً:

“شيرين محتاجة من يساعدها وأنا وكل الناس، وإن شاء الله تخرج من أزمتها، .. ولو في 10 مطربات في العالم العربي مهمين جدا شيرين واحدة منهم، لازم نحافظ عليها ونقف بجانبها وبجانب أي إنسان عنده مشكلة”.

وأوضح عمرو اديب :

قرأت تعليقات غريبه على اطلالة شيرين في حفل الكويت ولو كل واحد وقف جنب واحد.. هيبقوا اتنين والمجتمع يقف على رجله وهذه هى اصعب الاوقات التى يجب ان نقف فيها بجوار بعض.

كما اختتم كلامه ربنا مع شيرين وإن شاء الله حالتها تتحسن في الأيام الجاية وإلا محدش عارف ايه اللى هيحصل،.. ولكن الحل الأول هو اللجوء إلى ربنا لأنه طوق النجاة الأول في هذه الظروف.

كما تأتي تصريحات الإعلامي عمرو أديب بعد الضجة الكبيرة التي سبيتها شيرين عبد الوهاب في حفلها دولة الكويت، ..حيث تم انتشار فيديو يوثق لحظة بكائها وتأثرها بالأغنية التي قدمتها،

حيث يبدو أنها لا تزال تحت تأثير صدمة طلاقها من زوجها السابق حسام حبيب،.. الأمر الذي دفع الجمهور لدعمها والتغريد بهاشتاغ “دموعك غالية يا شيرين”.

كما لاقت صاحبة أغنية “يا بتفكر يا بتحس” انتقادات كثيرة وتعليقات سلبية بسبب الإطلالة التي ظهرت بها أثناء الحفل،.. حيث قال البعض أنها استهترت بالجمهور، ولم تعرف تختار ما يناسبها بعد أزمة طلاقها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى