نجوم عرب
أخر الأخبار

“ ذئاب الليل ”.. عودة الفانتازيا التاريخية إلى الدراما السورية!

“ ذئاب الليل ”.. عودة الفانتازيا التاريخية إلى الدراما السورية!

“ذئاب الليل”.. عودة الفانتازيا التاريخية إلى الدراما السورية!

تمكن صناع مسلسل “ذئاب الليل” من جذب المشاهدين من خلال الصور الأولى لشخصيات العمل.

والتي يظهر فيها كلاً من الفنانين سلوم حداد، ومهيار بزي مختلف عما اعتاد عليه الجمهور من قبل.

كما يظهر خضور في الصور مرتدياُ زي المحارب، وهو يضع قطعة من الصوف الأسود على كتفيه.

خضور في دوره الجديد، يظهر مجدول الشارب ومكحل العينين، إضافة لوشم أعلى خذه.

لم تقف الشخصيات التي تحمل في طياتها الكثير من التشويق، عند خضور لتمتد لجميع المشاركين في العمل.

كما يظهر الفنان سلوم حديد موشوم الجبين بذقن وشاربين طويلان وهو يمسك أفعى في يده.

والذي يبدو من خلال الصور أنه سيلعب دور ساحر كبير، أو زعيم لقبيلة لها شأن ودور كبير في الصراع.

والعمل من تأليف هاني السعدي وإخراج سامي الجنادي، وهو من إنتاج شركة “Art maker”.

المسلسل كان يحمل اسم “فرسان الظلام“، قبل أن تقوم الشركة بإعلان الاسم النهائي له “ذئاب الليل”.

كما يندرج العمل تحت نمط الفانتازيا التاريخية، وتدور أحداثه في زمان ومكان غير محدديَن.

ويحكي مجموعة من قصص الحب التي تحدث في مدينة محاصرة بالشر والطمع،.. وفي النهاية يحدد مصير كل العشاق بها.
يشارك في بطولة العمل إلى جانب مهيار خضور وسلوم حداد، كلاً من لجين إسماعيل ونادين خوي.

إضافة للفنانين رشا إبراهيم وزيناتي قدسية ورنا جمول، وعدد كبير من الممثلين السوريين.

كما تروي قصة العمل حكاية ترتدي ثوبا تاريخي غير محدد الزمان والمكان لتعتق شخوصها.. من وطأة الحداثة والتطور فتعود المشاعر الى فطرتها واصالتها من حب ونبل وشهامة في مدينة مزقها الخوف واللصوص.. فبات كل شيء فيها مستباح يأتي الحب ليكون خشبة الخلاص الوحيدة لافئدة العشاق ولقلب المدينة الممزق ،.. تفاصيل القصة تحبس الانفاس وزاخرة بالتشويق والترقب ، .. ثنائيات الحب هنا ليست شاهداً على الاحداث بل هي محركها الاساسي لننطلق من قصصهم الصغيرة الى القصة الاكبر وهي المدينة المحاصرة بالشر والطمع وخلاصها هو من يحدد مصائر عشاقها

“ذئاب الليل”.. عودة الفانتازيا التاريخية إلى الدراما السورية! “ ذئاب الليل ”.. عودة الفانتازيا التاريخية إلى الدراما السورية! “ ذئاب الليل ”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى