أخر الأخبار
أخر الأخبار

هاشتاغ متضامن مع عباس النوري يتصدر الفيسبوك!!

آثارت المقابلة الأخيرة للفنان “عباس النوري” مع الإعلامي “باسل محرز” عبر “المدينة إف إم” الجدل بشكل كبير

هاشتاغ متضامن مع عباس النوري يتصدر الفيسبوك!!

آثارت المقابلة الأخيرة للفنان “عباس النوري” مع الإعلامي “باسل محرز” عبر “المدينة إف إم”
الجدل بشكل كبير عبر منصات التواصل الاجتماعي، حيث عملت بعض الصفحات على تحريفها
على مزاجها رغبة منها في جمع بعض اللايكات أو تصدر التريندات الفيسبوكية فقط بدون مراعاة
لأي معايير صحفية أو نشر للتصريحات.

هجوم عنيف تعرض له الفنان القدير “عباس النوري” وحملة شرسة شارك فيها البعض ممن
اتهمه بالإساءة في كثير من المفاصل في تصريحاته الأخيرة ما اضطر الإذاعة لحذف اللقاء
بالكامل، لتضج مواقع التواصل بدعوات للتضامن مع “عباس النوري” بعد حملة التخوين التي
تعرض لها وليتصدر هاشتاغ ” متضامن مع عباس النوري” في الساعات القليلة منصات التواصل.

حيث جاء الهاشتاغ بطلب من زوجته الكاتبة “عنود الخالد”، حيث نشرت عبر صفحتها صورة

للنوري وعلقت بالقول: “لكل الشرفاء ومحبين سورية والحريصين على سورية الرجاء تفعيل
هاشتاغ متضامن_مع_عباس_النوري”.

وتفاعل عدد كبير من رواد السوشيال ميديا والفنانين مع الهاشتاغ الذي اجتاح مواقع التواصل
بسرعة كبيرة، كان أولهم الفنانة “شكران مرتجى” التي تضامنت مع الهاشتاغ حيث نشرت
عبارة “متضامن مع عباس النوري” وتبعته بتوضيح: “حملة تخوين وتحريف لكلام الأستاذ
عباس النوري بآخر ظهور له مع الإعلامي باسل محرز لـ يلي عم يسألو ليش التضامن”.

بدوره، تضامن الفنان القدير “أيمن زيدان” مع النوري، معتبراً أن سورية بلد الحريات

والديمقراطية وعبر حسابه الرسمي على “فيسبوك” شارك “زيدان” صورة الفنان
عباس النوري وكتب معلقاً:

“كم هي مثيرة للاستغراب تلك الحملة الشعواء التي أثيرت ضد الزميل الفنان عباس النوري
بعد لقائه الإذاعي في إذاعة المدينة.. وعباس مع حفظ الألقاب واحد من الفنانين الكبار وله
كل الحق في أن يتحدث عن قراءته السياسية لتاريخ وطنه.. ولنا كل الحق في أن نتفق أو
نختلف معه لكن لا يحق لأحد برأيي أن يشكك بوطنيته.. لقد تحدث هنا في دمشق وقدم
وجهة نظره هنا.. فمن هذه الأرض الطيبة تحدث يوماً الماغوط وسعد الله ونوس وحنا مينه
وممدوح عدوان وزكريا تامر وكثير من الأدباء الذين نفخر بهم.. وعلى هذه الأرض اختلفت
الأحزاب وتباينت آراء المثقفين والسياسيين في قراءة ما جرى في تاريخ الوطن الحديث
والمعاصر.. ربما سينبري البعض ليقول لكن الوطن الآن بعد الحرب يمر بتحديات وظروف
استثنائية ويجب علينا أن نلتف حوله.. وأنا سأسأل.. هل الالتفاف حول الوطن هو بمصادرة
حرية التعبير حتى داخل الوطن..؟

أما آن لنا نحن السوريين أن نتقن ثقافة الحوار والاختلاف …؟ لا أعتقد أن سياسة التخوين
والإقصاء وتكميم الأفواه باتت مجدية لأنها بشكل أو بآخر لا تعبر عن منطق الحياة التي
ننشدها.. لكل منا الحق أن يكون حراً تحت سقف الوطن والفنان عباس النوري لاريب
أنه كان وسيظل فناناً وطنياً بامتياز”.

كما نشر الممثل الشاب كرم الشعراني صورة للنوري وأرفقها بتعليق: “لا يحق لأي شخص
أن يشكّك بوطنية هذه القامة العظيمة التي قدمت لهذا الوطن كثيراً من الفن والإنسانية،
“متضامن_مع_عباس_النوري”، في حين نشرت الممثلة ريم زينو صورة للنوري مع ذات
الهاشتاغ وعلقت بكلمة “أستاذي” مع إيموجي قلب أحمر.

يشار إلى أن إذاعة “المدينة إف إم” أعلنت اليوم الأحد، استضافة الفنان عباس النوري
من جديد للرد على الجدل الذي أثارته الحلقة السابقة.

هاشتاغ متضامن مع عباس النوري يتصدر الفيسبوك!!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى