نجوم عرب
أخر الأخبار

الليث المفتي مثقف متورط بالقمار في «جوقة عزيزة»!

أكد الفنان السوري الليث مفتي انه يقف اليوم أمام كاميرا المخرج تامر إسحاق من خلال مسلسل «جوقة عزيزة»

الليث المفتي مثقف متورط بالقمار في «جوقة عزيزة»!

أكد الفنان السوري الليث مفتي انه يقف اليوم أمام كاميرا المخرج تامر إسحاق من خلال
مسلسل «جوقة عزيزة» من تأليف وسيناريو وحوار خلدون قتلان وإنتاج شركة «غولدن لاين»
ويعتبر مسلسل «جوقة عزيزة» ضمن سلسلة الأعمال الشامية الضخمة من خلال قصة
حلم مثير من «الزمن الجميل» التي افتقدناها حسب وصفه.

وعن مضمون المسلسل قال:

تدور القصة حول امرأة فاتنة وجميلة تدعى «عزيزة» محاطة بكل أنواع الرجال من قبل الأمن
والمخابرات والمجتمع والفنانين والناس «تبدأ حياتها من «المرقص» مع نشأة الفن بشكله
الحديث في بلادنا العربية، لكنها تتعرض للتحديات والأطماع وتجسد البطولة الفنانة
نسرين طافش، ونظرا لأهمية العمل من قبل الشركة والكاتب والمخرج فقد تطلبت تحضيرات
ضخمة، بنيت حارة شامية قديمة كاملة بكافة تفاصيل الحياة فيها لاستخدامها كمواقع تصوير
فنية، والهدف من ذلك الوصول إلى دقة عالية من حيث الجمال الدرامي على مستوى
الصورة من سحر الحارات العتيقة المنسية التي لا تعرفها الأجيال الحالية لأنها تصور للمرة
الأولى بحذافيرها والمستندة إلى بحوث تاريخية معمقة وموثقة من أبرز أحيائها الشاغور
البراني وشارع البدوي، زقاق البرغل، شارع المرقص، بالإضافة إلى التحضيرات الإنتاجية
الهائلة على مستوى الديكور، والملابس، والعمليات الفنية التي رسمت لتلك الحياة
العتيقة المشوقة والمثيرة للمشاهد العربي والسوري.

وعن دوره، قال المفتي:

أجسد دور صيدلاني لكنني وعلى الرغم من ثقافتي العالية في ذلك الوقت إلا أنني أتورط بلعب
القمار ويأتي أحد الشباب من لبنان ويعطيني أموالا كذلك أصرفها في لعب القمار وأصبح رهن
الدين الذي تورطت به لكنه يطلب بالمقابل مني «قتل الآغا» وكان رجال الآغا على علم
ودراية أنني قتلت الآغا وهناك الكثير من الأحداث الشيقة سيتابعها القراء حين عرض
المسلسل في رمضان وهو من بطولة سلوم حداد، نسرين طافش، وأيمن رضا ومحمد حداقي،
نورا رحال ووفاء موصللي، ويزن خليل، روبين عيسى، نور صعب، غنوة محمود، يحيى بيازي
وعبدالفتاح المزين ورنا العظم ويارا دولاني وسليم صبري وعلي كريم وعاصم حواط وإيمان
عبدالعزيز وحمادة سليم وإليانا سعد.

وبخصوص مسلسل «على قيد الحب» قال انها دراما اجتماعية كلاسيكية تعود بالمشاهدين
إلى أيام العصر الذهبي، وبناء على ذلك وقع الاختيار على فنانين كبار يتمتعون بحب ورصيد
بذاكرة المشاهد داخل سورية وخارجها، وكان الأفضل بين ثلة الفنانين القديرين دريد لحام،
وأسامة الروماني، سلوم حداد، نادين خوري، مهيار خضور، جلال شموط، مديحة كنيفاتي،
وفاء موصللي بالإضافة له، ليحلوا ضيوفا على مدى 30 حلقة خلال شهر رمضان، والعمل
عبارة حكاية سورية تدور أحداثها في الزمن الحالي أبطالها 25 شخصية تقدم قصصا وحكايا
مختلفة مشوقة تدور بين عائلتين وكما يقال تجري الرياح بما لا تشتهي السفن تتعرض
تلك الصداقة التي امتدت للأحفاد بعد المصاهرة إلى توترات نتيجة دخول شخص غريب
عليها ومحاولته دق إسفين في هذه العلاقة، مما يضعها أمام تحد كبير في الحفاظ على تماسكها».

وبالنسبة للدور الذي يجسده في هذا العمل ذكر انه دور صديق مدير الشركة الفنان سلوم حداد
وصديق له يجسد دوره الفنان علاء قاسم «لكن مع الأسف هو وصديقه يتآمران على صاحب
الشركة سلوم حداد وبالنهاية الخير يغلب على الشر والمسلسل تأليف الكاتب فادي قوشقجي
وإخراج باسم السلكا وإنتاج شركة ايمار الشام.

وعن «لوحات خاصة» قال:

عبارة عن لوحات خاصة ستعرض على مواقع السوشيال ميديا تجسد قصصا وحكايا من البيئة
الشامية للمخرج والكاتب طارق السواح يقدم من خلالها «الحكمة والعبرة وهذه الاسكتشات
مدتها 45 دقيقة للحلقة الواحدة توزع إلى 5 دقائق لكل حلقة تعرض على مواقع السوشيال
ميديا وتحكي كل حلقة قصة مختلفة منفصلة عن سابقتها والعمل من إنتاج شركة أفاميا
للمنتج فراس الجاجة.

وبخصوص «باب الحارة جزء 12» قال:

مع الأسف توقف التصوير للجزء 12 وحل مكانه تصوير مسلسل كوميدي جديد لم يتفق على
تسميته بعد تدور أحداثه حول حياة وزير والأحداث والقصص التي تدور حوله وسأشارك بالعمل
والتصوير بمدينة دمشق والعمل من إنتاج شركة قبنض وإخراج طارق السواح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى