أخر الأخبار
أخر الأخبار

أيمن زيدان يمر بلحظات حزينة: “ما عدت اطيق الحياة هنا”!

يبدو أن النجم السوري الكبير أيمن زيدان يعيش حالة حزينة جدًا

أيمن زيدان يمر بلحظات حزينة: “ما عدت اطيق الحياة هنا”!
..
يبدو أن النجم السوري الكبير أيمن زيدان يعيش حالة حزينة جدًا في هذه الفترة مع كل الظروف الصعبة التي تحيط بنا.

وعبر حسابه الرسمي على موقع فايسبوك الموثق بالعلامة الزرقاء نشر زيدان صورة له، وأرفقها بعبارة تشرح حالته الداخلية، فكتب:

” ماعدت أطيق الحياة هنا … كل ماحولي يثقل روحي .. متعب انا ..الحياة في هذا الوطن الجريح أضحت لاتطاق ..لم يعد وطناً جريحاً فقط بل امتلأت جراحه بالصديد”.

وأضاف:

“كانت تلك كلماته الاخيرة حين أخذ قراره بالرحيل …ملأ حقيبته بأشيائه ووجوه أحبته وصدى خطواته في الأزقة والدروب ..أغلق الحقيبة بقلب دامٍ ولكنه لم يستطع أن يتحرك من مكانه قيد أنملة”.

وتابع:

“أدرك فجأة أن قدميه غائرتان في هذه الأرض ..لم يقو أن ينتزع جذوره من تربة ذكرياته فظل ساكناً يتفيأ ظل السنديانة العتيقة”.

حب الجمهور لشخصية “جميل” لم يتوقف لحظة، فالمتابعين من مختلف أنحاء الوطن العربي تفاعلوا مع أيمن زيدان عبر حسابه، وانهالت آلاف الإعجابات والتعليقات التي عبّرت عن محبتها وسندها للنجم الكبير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى