نجوم عرب

هجوم كبير على كندة حنا وعبد المنعم عمايري بسبب المشاهد الحميمة!

هجوم كبير على كندة حنا وعبد المنعم عمايري بسبب المشاهد الحميمة!

طرحت المؤسسة العامة للسينما الفيلم الروائي الطويل الذي يحمل عنوان “الإفطار الأخير” من إخراج عبد اللطيف عبد الحميد.

ويشارك في العمل النجمة السورية كندة حنا والنجم السوري عبد المنعم عمايري حيث يلعبان دور الزوج والزوجة.

كما افتتحت المؤسسة الفيلم ضمن أيام الثقافة السورية في دار الأوبرا الثقافي بالعاصمة السورية دمشق حيث أثار الجدل بعد طرحه.

كما عود السبب الرئيسي في إثارة الجدل هو تضمن العمل بعض المشاهد الحميمة.. والجرئية بحسب ما وصفها الجمهور عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

كما تضمنت الفيلم مشاهد قبلة ومداعبات بين كندة حنا وعبد المنعم عمايري بسبب طبيعة النص المكتوب والأحداث الدرامية.

 

وتصدرت المشاهد حديث الجمهور والصحافة عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي..

حيث انهالت عليها آلاف التعليقات التي اعتبرت أن الموضوع “فاضح” ويخدش الحياء العام،.. ومنهم من رأى أن الموضوع عادي جدًا ولا يحتاج إلى كل ذلك من التعليقات.

ويلتزم أبطال الفيلم كندة حنا وعبد المنعم عمايري الصمت الكامل وسط كل التعليقات والهجوم الشرس عليهم.

الفيلم الروائي الطويل تبلغ مدته 90 دقيقة، وهو من إنتاج المؤسسة العامة للسينما، يروي قصة لامرأة شابة وهي رندة (كندة حنا) سرعان ما تخبر زوجها سامي (عبد المنعم عمايري) بأنها سوف تموت هذا الصباح، وأن فطورهما الآن سوف يكون “الإفطار الأخير: لهما معاً، وهذا ما يفسر اسم الفيلم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى