بريتني سبيرز

بريتني سبيرز تدخل مرحلة جديدة في حياتها وتعليق صادم من والدها بعد رفع الوصايا عنها…

بريتني سبيرز تدخل مرحلة جديدة في حياتها وتعليق صادم من والدها بعد رفع الوصايا عنها…

بعد مسار قضائي استمر أشهراً طويلة وشهد تطورات مثيرة، قررت محكمة في لوس أنجليس الأربعاء..  سحب الوصاية المفروضة على بريتني سبييرز من والدها جايمي، نزولا عند رغبة المغنية التي تصف هذا التدبير بأنه “انتهاك” لحقوقها.

كما اعتبرت القاضية برندا بيني خلال هذه الجلسة أن الاتفاق الحالي “لا يمكن أن يستمر” في وضعه الحالي،…  وأنها اتخذت قراراً “لمصلحة” الفنانة يقضي بسحب الوصاية الممنوحة لجايمي سبيرز على ابنته بشكل فوري.

كما أشارت القاضية برندا بيني إلى أن جايمي سبيرز يجب أن يسلم إدارة شؤون ابنته المالية إلى خبير محاسبة…  في أسرع وقت ممكن، لافتة إلى أن هذا القرار غير قابل للطعن.

جايمي سبيرز علق لأول مرة على خسارته الوصاية على ابنته النجمة العالمية بريتني سبيرز ، قائلا :

“خسارتها وليست خسارتي”، وذلك بعد 13 سنة من الوصاية، اذ كانت قد اتخذت محكمة في لوس أنجلوس قراراً بسحب الوصاية المفروضة على بريتني سبيرز من والدها جايمي..، نزولاً عند رغبة المغنية بالتحرر من والدها، معتبرة أن هذا القرار الصادر منذ عام 2008 “انتهاك” لحقوقها.

أما بريتني سبيرز، فأكدت أن لديها الكثير من الأشياء التي ستقوم بها من أجل الاحتفال…  عقب حصولها على الحكم القضائي الذي رفع عنها وصاية والدها.

لكنها أكدت في الوقت ذاته أيضا أن أمامها الكثير لتفعله كي تلملم نفسها..  وتتعافى من تداعيات تلك المرحلة الصعبة التي عاشتها بسبب مشكلة الوصاية مع والدها على مدار 13 عاما.

كما وقالت بريتني في منشورها بإنستغرام “رغم أن هناك تغييرات وأشياء للاحتفال بها في حياتي، فما تزال لدي مهمة كبيرة لأتمكن من التعافي. لحسن الحظ أن لدي من يدعمونني ويقفون إلى جواري، وأنا أود أن أمهل نفسي بعض الوقت لفهم أنه لا بأس من الاسترخاء. فقط من خلال حبي لذاتي، يمكنني أن أصلي، أحب وأدعم غيري في المقابل”.