وداعاً ميادة بسليس.. الصوت الذي لا يموت!

لم تكن مجرد لحظة عادية عندما تم الإعلان عن وفاة النجمة السورية القديرة ميادة بسليس نتيجة مرض السرطان، ولم يكن هذا الخبر كذبة كي نصدقه، بل أنه حقيقة أوجعت الكثيرون.

ميادة بسليس صاحبة الصوت الراقي والأداء الحسّاس، دائمًا كانت تبث الراحة والطمأنينة حين نستمع إليها سواءً أكان ذلك مباشرةً على المسرح أو من خلال أغانيها المسجلة.

حين لا يمكننا مواجهة مواقف الحياة الكاذبة أمام شخص نحبه، نلجأ لميادة بسليس ونواسي أنفسنا في “كذبك حلو” الأغنية التي تخطّت حدود الإبداع في العالم العربي.

وعندما قالت ميادة بسليس “ما في شيء مستاهل، مافي شيء حرزان” أثبتت أن في رحليها المفاجئ أن الحياة لا تستحق كل هذه المعاناة وكل هذا الحزن، فتقول: “نيالو الرضيان”!

وداعًا للنجمة التي استطاعت أن تترك أثرًا حتى في موتها، وداعًا ميادة بسليس صاحبة الصوت الذي لا يموت، صاحبة الإبداع في كل مل تحمله الأغنية من معنى!

عمار البري

اترك تعليقًا