هبة الدري

هل تستعد هبة الدري لإجراء عملية تجميل..

هل تستعد هبة الدري لإجراء عملية تجميل..

كشفت الفنانة المصرية المقيمة في الكويت، هبة الدري. عن تخطيطها لإجراء عملية تجميل في منطقة الرقبة بعد أن أصبح شكلها غير جيد بالنسبة لها.

كما أوضحت هبة الدري أنها تلقت تعليقات من بعض المتابعين أنها ضعفت.. وشكلها تغير وهو ما دفعها لاتخاذ هذا القرار مشيرة إلى أنها تتفهم التغييرات التي طرأت على منطقة الوجه والرقبة لديها.

كما تابعت:

“عادي بروح أسوي شد حق رقبتي مع إن وايد رافضين، وحرام وما يستاهل الموضوع. ماشي ما يستاهل بس أنا مو مرتاحة من هذي المنطقة بكيفي بروح أسويها”.

كما أشارت إلى أنها ترفض الحديث عن أن لجوء بعض السيدات إلى عمليات التجميل بدافع إعجاب الغير أو إرضاء لزوجها. مشددة على أن المرأة لابد أن تعجب بشكلها في كل الأحوال.

كما أكدت أن ما وصفته بـ “الهوس” بعمليات التجميل سببه انتشار عدة صور على مواقع التواصل الاجتماعي، قائلة:

“االمرأة كائن حي يتغير باختلاف الوقت، ولكن عليها أن تستوعب مسألة مدى رضاها عن نفسها وشكلها لأجل نفسها، لا لأجل غيرها”.

كما اعترضت هبة الدري على مقولة “المرأة عدو المرأة”. مشددة أن المرأة تساند غيرها وهي جربت هذا بنفسها، موضحة أن السيدة يكون ورائها جيش من السيدات يدعمنها في أي موقف.

وعن خضوعها لعملية تجميل بالأنف، قالت هبة الدري إنها كانت تريد الخضوع لعملية تجميلية بالأنف فعلا قبل سابق. غير أن الأطباء يرفضون، مؤكدين لها أنها لا تحتاج لمثل هذا الأمر، لأن أنفها مناسب لوجهها دون جراحة.

كما أرادت هبة الدري توضيح تفاصيل عمليتها التي تنتوي الخضوع لها قريباً للجمهور، حتى لا يعتقد البعض انها عملية تجميل مجدداً.

كما قالت هبة الدري إنها اكتشفت حاجتها لإجراء عملية قسطرة بالمخ، أثناء تصوير مسلسلها الروح والرية. فكان يصيبها صداعاً شديداً، وتعرضت لإغماءات متكررة.

وعند الكشف عن السبب وجدت أنها بحاجة للخضوع لعملية القسطرة بالمخ بتاريخ يناير الماضي. غير ان تواجدها بالبحرين منعها من إجرائها ذلك الوقت

كما أكدت هبة الدري

انها كانت سريعة الانفعال والغضب، لظروفها الصحية الصعبة، فالصداع كان أشد مما يحتمل.بالإضافة إلى عدم وعيها بما حولها أثناء التصوير.

كما أكدت هبة الدريأن الطبيب طمأنها أن العملية ليست صعبة، ولن تخضع لتخدير كلي، بل تخدير موضعي في منطقة الفخذ.

أيضا أوضحت هبة الدري أنها استنفذت طاقتها خلال الفترة الماضية في تناول الأدوية والعلاجات الخاصة بطبيعة مرضها. حتى تتمكن من العيش بصورة طبيعية. كما اضطرت لتغيير هذه الأدوية اكثر من مرة حتى تمكنت من التأقلم عليها والحصول على نتيجة مرضية.

كما طلبت هبة الدري من متابعيها، عدم ترديد مثل هذه الشائعات حول خضوع أي فنانة لعملية تجميل، دون معرفة الحقيقة.

مؤكدة أنه ليس كل من قال أنه سيخضع لعملية لابد وأن تكون عملية تجميل، مشيرة إلى أنها لا مانع لديها في الخضوع مستقبلا لعملية تجميلية، ولكنها ستصارح الجمهور الذي سيشعر بأي تغير في ملامح الفنانة.

اترك تعليقاً