منظمة آمال تفتتح معرض “مرايا” بمناسبة شهر التوحد وبرفقة الفنانين!

بالتزامن مع اليوم العالمي للتوعية باضطراب التوحد والإعاقة السمعية تم افتتاح معرض “مرايا” من قبل المنظمة السورية للأشخاص ذوي الإعاقة آمال لعرض اللوحات الفنية الخاصة بأطفال التوحد والإعاقة السمعية والتي حملت العديد من المعاني والمشاعر التي يكدسها هؤلاء الأطفال في داخلهم.

ومن الفنانين المشاركين ضمن المعرض هي لوريس قزق التي كانت جزء من هذا المعرض من خلال مشاركتها في عملية تدريب وتكوين هذا الطفل واعتبرت فن النحت بالنسبة لطفل التوحد هي فرصة ليعبر عمّا في داخله.

وعن كيفية تعاملها مع الأطفال، أكدت قزق بأنه مع مرور الوقت أصبحت وأياهم كالعائلة الواحدة من حيث التعايش والتفاهم.

الفنانة أمية ملص أيضا كانت ضمن الحاضرين وأكدت على ضرورة الفن للأطفال نظراً لكون الفن نافذة للإنطلاق والتعبير، وعلى صعيدها الإنساني أكدت ملص بخصوصية الطفل لديها فهو بناء لمجتمع مثقف وناجح وتواجدها ضمن فعاليات مماثلة لمعرض “مرايا” يسعدها كثيرًا.

وخلال حديثنا مع فاطمة عثمان وهي معلمة الفنون في قسميّ التوحد والإعاقة السمعية بمنظمة آمال أكدت على الموهبة التي يمتلكها هؤلاء الأطفال وبأن اللوحات هي إنجاز الطفل وحده دون أي تدخل من المشرفين.

 

وتابعت عثمان أنَّ الصعوبة كانت عند أطفال التوحد، خاصةً في ملمس الطين ولكن بإتباع خطوات معينة استطاعوا أن يتعاملوا معها، كما عبرت عن سعادتها والفخر بما لاقاه المعرض بشكل عام من فرحة الحاضرين.

بشار نجم 

اترك تعليقًا