مصير مسلسل “كله بالحب”.. بعد انسحاب أحمد السعدني ومصطفى درويش

 

تسود حالة من القلق في أروقة الشركة المنتجة لمسلسل “كله بالحب” الذي تقوم ببطولته الفنانة المصرية زينة، في ظل إعلان النجم المصري أحمد السعدني انسحابه الرسمي من كواليس التصوير، وتبعه في هذا القرار الفنان المصري مصطفى درويش.
وكشف مصدر من الشركة المنتجة أن الأزمة تم تجاوزها تماماً وعاد أحمد السعدني ومصطفى درويش لفريق العمل لاستكمال التصوير.
وأوضح المصدر أن انسحاب الثنائي أحدث بلبلة كونهما لم ينتهيا من تصوير العمل، مبيناً أنه في اليومين الماضيين توقف التصوير تماماً، حيث كان قد أنهى السعدني تصوير 70 بالمئة من مشاهده فقط، وكان مخططاً انتهاء التصوير في منتصف شهر رمضان الجاري.
ونوه المصدر بأن الفنان أشرف زكي تدخل بصفته نقيباً للممثلين، واحتوى الخلافات بما يرضي أحمد السعدني ومصطفى درويش ويحفظ حقوقهما، معقباً أنه جرى حل الخلاف لصالح العمل ككل.
في ذات السياق أصدرت الشركة المنتجة بياناً رسمياً تقدمت فيه بالاعتذار عن ما حدث من أخطاء في تتر المسلسل، بكتابة اسم زينة أكثر من مرة، لاسيما وأن السعدني وصف ما حدث بأنه “مهزلة” فضلاً عن مهاجم مصطفى درويش للفنانة زينة.
وخصت الشركة في بيان الاعتذار الفنانين أحمد السعدني وصابرين ومصطفى درويش ونور قدري وباقي فريق العمل، مبينة أن الاعتذار يأتي على خلفية الأخطاء غير المقصودة التي ظهرت في تترات الحلقات الأولى للمسلسل.
وشدد البيان على أن الشركة تكن كامل الاحترام والتقدير لجميع فريق العمل، وتعتز بوجود نجوم كبار فيه، مردفة أنه تم تدارك الأخطاء بما يحفظ حق وقدر الممثلين الكبار في العمل.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *