ليندا بيطار تُصرح: لم أجر عملية قص معدة.. ولن أغني “آه ونص”!

حلّت الفنانة “ليندا بيطار” ضيفةً على برنامج “انت القصة” مع الإعلامية “بتول سعيد”، عبر شبكة “شام تايمز” الإعلامية، وأكدت خلال اللقاء أن رحيل الفنانة ميادة بسيليس كان خسارةً كبيرةً، ولا يوجد لها خليفة، متمنيةً أن تصل لنجوميتها.

وأعربت “بيطار” عن امتنانها للمؤلف الموسيقي طاهر مامللي والأستاذ مرشد عميمي، الذين دعموها في البدايات، منوهةً إلى أن ما يجمعها بالمايسترو عدنان فتح الله، مشاريع فنية كبيرة، وقالت: “تشرفت كذلك بالعمل مع المايسترو أندريه معلولي”.

ورفضت “بيطار” تقييم نفسها، مؤكدةً أن ما يهمها هو أن تكون راضية عما تقدمه من أعمال فنية، رافضةً تقديم أغاني من نمط “ليه بيداري كده”، و”آه ونص”، وقالت: “أبحث عن معنى الكلام بخياراتي وأهميته، واعتبر أن تفاوت الأذواق أمر صحي، كما تختلف آراء الناس، ولا أحب النقد غير اللائق.

وعن أغنية الميلاد وتعاونها مع الفنانة سلاف فواخرجي أشارت الفنانة “ليندا بيطار” إلى أنها ليست نادمة على ذلك التعاون، وأن الأغنية بمثابة معايدة، ولاقت صدىً كبيراً، وحول ما تداولته صفحات السوشيال ميديا بشأن خضوعها لعملية قص معدة أكدت “بيطار” أنها لا تتجرأ على إجرائها، وأنها اعتمدت لإنقاص وزنها على اتباع “حمية غذائية” بإشراف مختص.

وأوضحت “بيطار”: “أبتعد عن المناصب ولا أحبها وأرفض أن أكون عميدة المعهد العالي للموسيقا مستقبلاً”، متمنيةً أن تقدم عملاً فنياً كأغنية “بياع الورد” التي تعاونت فيها مع الكاتب رامي كوسا، كاشفةً عن تعاون قريب بينها وبين الفنان الياس كرم، وأيضا المؤلف والملحن رواد زكور.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *