كارول عبود

كارول عبود :”دفعت الثمن ولست نادمة..وهذه رسالتي لفيروز

كارول عبود :”دفعت الثمن ولست نادمة..وهذه رسالتي لفيروز

حلّت الممثلة كارول عبود ، ضيفة على برنامج “بين الحلم والحقيقة”، الذي يعده ويقدمه مدير التحرير جوزيف بو جابر ، عبر إذاعة لبنان .

كما قالت كارول :

“الحلم لا يتوقف، إنطلاقاً من أحلام الطفولة التي ترافقك إلى مراهقتك، وعندما تصبح راشداً، وهناك أحلام منها تتحقق،.. وأحلام لاتزال تسعى إلى تحقيقها، هذه هي الحياة، أن تحمل حلمك وتسعى لتحقيقه،.. أما بالنسبة إلى الحقيقة، فهي مرة، وأخاف من أن نلجأ إلى عالم الأحلام، كي ننسى الظروف الصعبة التي نعاني منها، إنقطاع الكهرباء، أزمة البنزين..، علينا أن نحاول أن نجعل حقيقتنا وحقيقة من حولنا أجمل”.

كما أضافت :

“عندما تخصصت في الإخراج والتمثيل في معهد الفنون، كان حلمي الكبير هو هوليوود، وأضواء كنا نراها في حفلات الأوسكار،.. وفي مهرجانات ضخمة، ولكنك تدرك لاحقاً أننا من بلد صغير، وفي السنوات التي مرت ترشحت أفلام لبنانية للأوسكار، ..وحتى لو لم تحصد جوائز، إلا أنه بمجرد أني رأيت زملائي ومخرجين لبنانيين في الأوسكار، فهذا الأمر فرّح قلبي كثيراً،..

وإقتنعت بأنه ليس من الضروري أن يهاجر الممثل إلى الخارج لينطلق من جديد،.. وينجح في مكان آخر، لأنه من خلال عمله في بلده، يمكنه الوصول إلى العالمية”.

كما عما إذا كانت حين سافرت إلى فرنسا لتتلقى دراسات عليا “ماجيستير”، كانت أيضاً إتخذت قرار الإنطلاق من جديد في الخارج، قالت كارول :

“كنت حينها لازلت صغيرة في السن، فسمحت لنفسي بأن أغيب عن لبنان لحوالى الخمس سنوات،.. وسبب سفري إلى فرنسا كانت له أيضاً أسباب أخرى شخصية، وبعدها قررت العودة إلى لبنان، لأرى ماذا يمكن أن أفعل هنا بشهادتي وخبرتي التي كنت قد كونتها سابقاً، منها في مسلسل ” العاصفة تهب مرتين “،

وغيره من الأعمال في تلك الفترة، حين كان تلفزيون لبنان ينتج مسلسلات بميزانيات كبيرة، .. وكان الأستاذ فؤاد نعيم مديراً للتلفزيون، وهو الذي قرر أن تكون الدراما اللبنانية بمستوى ضخم”.
كما تابعت كارول :

“حين عدت من فرنسا إلى لبنان، وجدت أن الدراما تغيرت قليلاً، وعملت في المسرح، الذي هو أساس دراستي،.. بعد أن كنت عملت مع مخرجين مسرحيين مهمين قبل سفري، والسينما كذلك الأمر،. أما بالنسبة للدراما، فكانت تأتيني عروض كنت أرفضها، ولكثرة رفضي، لم تعد تأتيني عروض جديدة، لأنه أصبحت الفكرة حينها أني أرفض الأدوار، إلى أن عدت إلى الدراما بقوة في العام 2019”.

إقرأ أيضا