فيلم Fatherhood

فيلم “Fatherhood” يضع كيفن هارت في أصعب مهمة بالعالم.. ما علاقة باراك أوباما؟!

فيلم “Fatherhood” يضع كيفن هارت في أصعب مهمة بالعالم.. ما علاقة باراك أوباما؟!

متابعة- عمار البري  Fatherhood

أصدرت الشبكة العالمية Netflix نتيفلكس سلسلة من الأفلام الجديدة لعام 2021 من بينها فيلم “Fatherhood” الذي يحمل معنى “الأبوة”.

الفيلم من بطولة نجم هوليوود الأمريكي كيفن هارت البالغ من العمر 42 عامًا والحاصل على العديد من الجوائز.. حيث صدر الفيلم في الثامن عشر 18 من شهر يونيو.

كما يدور الفيلم حول رجل يدعى “مات” خسر زوجته “ليزي” أثناء ولادة ابنتهم “مادي”.. ليقرر الرجل تربية ابنته بنفسه دون أن يتلقى مساعدة من أحد، وهي من أصعب المهام بالعالم.

ومن خلال أحداث الفيلم يمر الرجل بالعديد من المغامرات مع ابنته ليتعلم الكثير من الدروس والعبر الحياتية التي من شأنها أن تغير نظرته في الحياة.

كما يحمل الفيلم فكرة مهمة جدًا هي أن الرجل يستطيع بتربية الأبناء بغياب الأم… لكنه مهما فعل تغيب الجوهرة التي تضيفها الأم لشخصية أبنائها، على الرغم من أن الرجل فعل كل ما بوسعه.

لكن تبقى الأم هي الشخص الذي يُغني ويغذي شخصية الأطفال منذ الصغر، وهو الأمر الذي رأيناه في الفيلم من خلال الأحداث المترابطة.

كما ركز الفيلم على فكرة مهمة أيضًا هي أن على الإنسان التركيز في فكرة واحدة، وترتيب الأولويات في الحياة الروتينية من أجل ضمان النجاح.

وعلى الرغم من أن بطل العمل كيفن هارت معروف كممثل ومقدم كوميدي، إلا أننا لم نرى الطابع الكوميدي في الفيلم.. بل طغى عليه الطابع العاطفي من خلال قصة إنسانية.

كما كان الفيلم الذي طرحته نتيفلكس بالتزامن مع عيد الأب في 18 يونيو.. كما قد حقق أكثر من 61 مليون مشاهدة.. في نفس الشهر بحسب ما أعلن النجم عبر حسابه الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات انستغرام.

كما كتب هارت بما معناه:

“كان Fatherhood هو الفيلم الأول في 82 دولة! شاهدته 61 مليون أسرة، كل ما أستطيع قوله هو شكراً وهذا لا يكفي… أحب جمهوري، أنتم يا رفاق رائعون اذهبوا وتابعوا Fatherhood الآن”.

وكان اللافت أثناء الحديث عن أصداء الفيلم، هي تغريدة الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي يبدو أنه تابع الفيلم وكتب عبر تويتر:

“بصفتي أبًا لابنتين، فإن هذا الفيلم حقًا جعلني ألتزم المنزل، يسعدني أن أرى هذا الصدى الكبير له لدى الكثير من الناس”.

فيلم Fatherhood من سيناريو وحوار لويتز ودانا ستيفنز ومن إخراج بول ويتز.. وقد حصل على نسبة 6.7 من أصل عشرة بحسب تصويت الجمهور عبر الموقع العالمي IMDB.

اترك تعليقاً