فرح الزاهد.. تتعرض للتحرش!

 

لفتت الممثلة المصرية فرح الزاهد، شقيقة النجمة الشابة هنا الزاهد، الأنظار في أول عمل فني تشارك في بطولته خلال شهر رمضان الكريم، بمسلسل “الطاووس”.
ونالت فرح إشادة كبيرة من قبل الجمهور والنقاد، على أدائها في حلقات المسلسل، مؤكدين أنها سيكون لها مستقبل كبير، مثل شقيقتها هنا.
وتحدثت فرح،عن كواليس مشاركتها في المسلسل، ومدى تقييمها للتجربة الأولى لها، حيث قالت: “مشاركتي في المسلسل جاءت عن طريق الصدفة، عندما قرر مخرج العمل أن يختار وجهاً جديداً عن طريق فنانة لم تشارك في أي عمل من قبل”.
وأضافت: “كنت سأجسد الدور الذي لعبته نجمة شابة كبيرة، تم ترشيحها للدور لكن المخرج رفض، ومدير الإنتاج هاني كشكوش هو من رشحني للمخرج، وبعدها حدثت مقابلة بيننا، وقعت فيها عقد المشاركة”.
وأكملت: “شعرت بثقة المخرج رؤوف عبدالعزيز، وكنت متخوفة من الشخصية، خاصة أنها تعتبر محور الأحداث ومشاهدها صعبة، لكن المخرج قدم لي دعماً معنوياً كبيراً، وأكد لي أنني سأجيد تقديم الدور، وأنه ليس قلقاً مني”.
ويناقش مسلسل “الطاووس” قضية اغتصاب تعرضت لها فتاة من قبل مجموعة من الشباب، الذين ينتمون لأسر تملك أموالاً طائلة، ونفوذاً قوياً.
وعن تفاصيل دورها، وما إذا كانت قد تعرضت للتحرش في الواقع، قالت فرح: “قصة المسلسل تنتمي إلى الواقع بشدة، وأنا أعتبر نفسي لست شخصية (فيمنيست)، فلدي جزء إنساني لا يقبل نظرة من المعجبين في الشارع، كما تشاجرت كثيراً مع أشخاص بسبب تعرضي للتحرش اللفظي، ونظرات غير لطيفة”.
وتابعت: “ما جذبني للمشاركة في العمل هو مدى معاناة المرأة من التحرش الذي تتعرض له بشكل يومي، وتوعية المشاهد لكي يفهم بأن ذلك سلوك خاطئ، لذا أحببت العمل حتى لو كنت سأقدم فيه مشهداً واحداً، فالعمل شرف لأي فنانة”.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *