فان ديزل رمز للوفاء وعنوان للصداقة الحقيقة..

فان ديزل رمز للوفاء وعنوان للصداقة الحقيقة..

فان ديزل رمز للوفاء وعنوان للصداقة الحقيقة..

أشاد الجمهور بمشهد ظهور الفنان العالمي فان ديزل، ممسكاً بيد ابنة صديقه الفنان الراحل بول ووكر، في حفل زفافها ليحل
محل والدها ويسلمها إلى عريسها الفنان الشاب لويس ثورنتون، لحظة دخول العروس معه ممسكة بيده من اللحظات المؤثرة
التي عبرت عن مدى الصداقة، إضافة إلى الحفاظ على التواصل مع أسرة صديقه الراحل منذ سنوات طويلة والتواجد بجانب
ابنته في أهم يوم بحياتها

وتزوجت عارضة الأزياء ميدو ووكر

اليوم في حفل زفاف بسيط من حبيبها الفنان لويس ثورنتون، بعد مرور شهرين من إعلان خطبتهما، حيث نشرت صور على
صفحتها الرسمية بموقع تبادل الصور “إنستقرام”، من حفل الزفاف وعلقت على الصور عن أنها و”ثورنتون” أصبحا متزوجين:
نحن متزوجان، ونشرت مقطع فيديو يجمعهما والحضور في الحفل.

وأصبح مشهد تسليم فان ديزل لابنة صديقه الراحل بول ووكر هو المشهد الرئيسي والمهم والأبرز في حفل الزفاف، كونه اعتبر
نفسه في مكانة والدها وأدى دوره كما يجب أن يكون في مثل هذا اليوم، حيث أمسك بيدها ودخل معها حفل الزفاف وقام
بتسليمها إلى زوجها المستقبلي أمام الحضور في حفل الزفاف.

وظهر فان ديزل وهو متأثر بلحظة تسليم العروسة وإحلال محل والدها الراحل وصديقه، حيث وقف بجانب العروس التي كانت
ترتدي فستانًا مخصصًا من تصميم جيفنشي هوت كوتور، وكان تظهر عليه علامات التأثير بهذه اللحظة، إضافة إلى الفرحة التي
ظهرت على العروس خاصة في لحظة تسليمها إلى عريسها.

كما حضر حفل الزفاف الأسرة والأصدقاء، حيث تظهر على الصور حضور عدد قليل من الأفراد بحفل الزفاف، وظهرت ميدو وهي
تسير بثوب الزفاف، وتركب السيارة مع زوجها الممثل لويس ثورنتون، حيث أكدت مسبقاً أن فان ديزل هو صديق والدها، والذي
يعتبر بمثابة “الأب الروحي” لها.

نذكر أنه كان الفنان بول ووكر رحل إثر حادث أليم أثناء قيادة سيارته في عام 2013، عن عُمر ناهز الـ40 عاماً، حيث من كان
وقتها عمرها 15 عاماً، حيث يأتي زواجها بعد مرور 8 سنوات على رحيل الأب

فان ديزل رمز للوفاء وعنوان للصداقة الحقيقة..