نجوم عرب

ظافر العابدين.. عشت السرطان مع أخي!

نجاح كبير حققه ظافر العابدين بعد العرض الأول لفيلمه السينمائي “غدوة”.. ضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الذي يعد تجربته الإخراجية الأولى،.. كما أنه قام ببطولته وجسد من خلاله شخصية فاجأت الجمهور وحصل على إشادة الجميع فور انتهاء العرض داخل القاعة،.. ومن خلال نواعم نكشف عن كواليس وأسرار التجربة الأولى لظافر في عالم الإخراج.

 

عبّر ظافر عن سعادته الشديدة بعرض الفيلم الأول ضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي،.. ورأى أن الإخراج مسؤولية كبيرة وكان تحدياً كبيراً بالنسبة إليه أن يخرج عملاً ويمثّل فيه في نفس الوقت.

كما أضاف أن الإخراج حلم يراوده منذ فترة، فقد عمل مساعد مخرج قبل سنوات، وكان لديه الحلم بأن يقدم عملاً يحمل اسمه،.. وبعد مرور أول يوم تصوير له في الفيلم شعر بالراحة وتمنى تكرار تجربة الإخراج خلال الفترة المقبلة.

ونفى ظافر أن يكون للعمل أي أبعاد سياسية؛ فالعمل إنساني والقصة واقعية كثيراً حيث عاش نفس التجربة مع شقيقه الذي أصيب بالسرطان قبل فترة، وأكد ظافر أنه لا ينشغل بردود الفعل عند تصوير العمل ولكن ما يشغله أن يقدّم ما يحب.
والعمل تدور أحداثه حول أب يُدعى حبيب يعمل في المحاماة ولديه حالة صحية خاصة، يعيش مع ابنه أحمد من زواجه السابق فتنقلب الأدوار ويصبح الابن مسؤولاً عن والده ويحاول استكمال مسيرته.

على صعيد آخر، ظهرت زوجة ظافر العابدين للمرة الأولى معه على الريد كاربت وكانت حديث العرض الخاص للعمل حيث إنها المرة الأولى التي تظهر بها معه في حدث فني لتسانده تجربته الإخراجية الأولى بالسينما.
وكان بكاء ظافر فور انتهاء عرض الفيلم هو المشهد الأصدق ضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي هذه الدورة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى