شكران مرتجى

شكران مرتجى: “نحن شعب يحب الورد لكنه يحب القمح أكثر”!

شكران مرتجى: “نحن شعب يحب الورد لكنه يحب القمح أكثر”!

متابعة- عمار البري .. شكران مرتجى

دائمًا ما تقوم النجمة السورية شكران مرتجى بمشاركة أفكارها وخواطرها عبر حسابها الرسمي على موقع فايسبوك.

هذه المرة كتبت شكران مرتجى عن مدينة الياسمين دمشق، حيث قالت في منشور لها:

“منذ أشهر لم أتجول في دمشق
حزينة عاصمتي
هل لأن أغلب أبناءها غادروها إما لضيق الحال أو لقضاء وقدر؟؟؟؟”.

كما تابعت مرتجى:

“حزينة عاصمتي لأن كل شي ضاق
حزينة عاصمتي مرهقه. متعبه .أضواءها خافته إن وجدت، فالعتمة سيدة الموقف”.

وأضافت مرتجى:

“وجوه إن رسمتها أرسم إشارات تعجب وإستفهام
برد يلف كل شيء الإبتسامات خجوله وكأن العشاق غادروا مقاعدهم أيضاً
يتيمة مدينتي في أقسى أيام الحرب كانت تضج بالحياة أكثر
صمت ُصمتْ كصمتِ القبور
لاسلام وإنما إستسلام أصاب الجميع”.

كما أكملت شكران قائلة:

“زحام لا لشيء وإنما ليشعر كل فرد بأنه ليس وحيداً في هذه الدوامه التي تبتلع الجميع فهنا لاحصانة لأحد..أقتربت منها ، أردت إحتضانها أبتعدت لعلها تخاف طعنة من الخلف أكتفت سيدة العواصم من الطعنات”.

وختمت مرتجى :

“ونحن ……مانحن؟؟؟؟
شعب يحب الورد لكنه يحب القمح أكثر”.

رابط المنشور

كلام شكران مرتجى لامس قلوب الكثيرون من المتابعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي حيث أيّدها الجمهور فيما عبّرت عنه.