شكران مرتجى توجه رسالة لزملائها: “الله يثبت المحبة بالقلوب”..!

من المعروف أن النجمة السورية شكران مرتجى من النجمات اللواتي ليسَ لديهنَّ مشاكل في الوسط الفني، ودائمًا تحرص على دعم زملائها في الوسط أو خارجه.

لكن مع عصر مواقع التواصل الاجتماعي، أصبح البعض يربط قيمته بعدد الإعجابات والتعليقات التي يتلقاها عبر المنصات الرقمية، مما دفع شكران توجه رسالة عتب طويلة، كتبت فيها عبر فايسبوك:

“أنا لما بعايد حدا فيكم ومابيرد هي الشغله مالها علاقة بقلة قيمة مني ولا قصة تواضع قصة محبة تربيت عليها وبحب أنشرها وعدم ردك هي بيسموها (قلة أدب) وخاصة وقت بتكون متصل عالواتس قال مابيرد دغري والموبايل بإيده مشان التقل”.

وتابعت:

“لما ببعتلك او ببعتلك خبر مكتوب عنك وطبعاً بيكون حلو كلمة شكراً ما بتقلل من برستيجك العظيم، لما بهنيك وبهنيكي على عمل لانك بنت وابن بلدي وفخورة فيكم مع عم هينك عم شوف حالي فيك”.

وأضافت مرتجى:

“لما بعملك تاغ ع صورة وبتشوفها ومابترد حرصاً على نجوميتك ونجوميتك هاد إسمه قلة إحترام وعالأقل كمان قولي ميرسي اذا هاد بيناسب مكانتك العظيمة، لما بصفقلك الكلام للشباب والصبايا مو معناها عم لقلق معناها إنه برافو وكلنا بنفرح بالبرافو معليش رد مارح يطقلك عرق”.

وأكدت قائلة:

“طبعاً ماعم عمم ولارح أتغير، بس عم قول هالحكي لأنه المحبه هي الأيام صارت مستغربه، وعم وجه تلت أرباع كلامي للشباب والصبايا الجدد عم ندعمكم لأنه بنحبكم وفخورين فيكم”.

وختمت شكران:

“وللبعض اللي مفكرين اللايك اذا حطوها اسمهم بيتأثر بالشارة، والمتابعه لزملائهم اللي متابعينهن بتقلل الفولو، الله يثبت علينا العقل والدين والمحبة بالقلوب”.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *