شريهان

شريهان تعود إلى المسرح مفعمة بالحياة.. وتشكر المشجعين!

شريهان تعود إلى المسرح مفعمة بالحياة.. وتشكر المشجعين!

متابعة_ أغاني وفن …شريهان

بعد أن غياب طويل عادت النجمة المصرية شريهان إلى المسرح مجددا..

الأصداء كانت كبيرة اشعرتها بالسعادة..

حيث كتبت على صفحتها الشخصية على موقع فيسبوك:

“لا يوجد كلام يصف سعادتي وفخري وإمتناني …

إنحناءة شكر لكل كلمة كتبت وكل نقد يحترم أو مشاعر صادقة لمست روحي و قلبي …

فالفن وتحديداً المسرح بالنسبة لي مضاف إليه حبكم حياة…من قلبي بشكركم جميعاً على حبكم وتقديركم وإحترامكم”.

كما تملك شريهان نظرة مميزة كأنها علامتها المسجلة.. تجدها في استعراضات الفوازير وعلى خشبة المسرح وفي السينما، نظرة تفيض بحب الحياة والتمسك بها.
“الاهتمام بالتفاصيل يصنع حدثا عظيما، وهذه مسؤولية كل إنسان وبالأخص الفنان”..

بهذا علقت الفنانة المصرية شريهان في “إنستغرام”.. على الصور التي تنشرها للمرة الأولى بأزياء العرض المسرحي “كوكو شانيل”

الذي جرى عرضه في أول أيام عيد الأضحى الفائت، وذلك عبر منصة “شاهد”.

كما جسدت شريهان في هذا العرض شخصية مصممة الأزياء الرائدة الفرنسية غابرييل بونور شانيل، المعروفة باسم “كوكو شانيل”..

في مسرحية العودة لنجمة الاستعراضات والفوازير في الثمانينيات وحتى منتصف التسعينيات.

رابط المقال

هذه العودة ليست الأولى في حياة شريهان الحافلة بغيابات ومآسٍ عادت بعدها أقوى..

لكنها العودة بعد غياب طال لأكثر من 18 عاما.

فقد أطلّت شريهان على جمهورها -في أول أيام شهر رمضان قبل نحو 3 أشهر-

عبر إعلان حقق أكثر من 60 مليون مشاهدة عبر يوتيوب..

بما يليق بعودة منتظرة لنجمة طال غيابها، وقد كان هذا الإعلان أيضا مؤشرا .. على مدى النجاح الذي يمكن أن تستعيده العائدة بعد غياب دام طويلًا.

في حفل الإعلان عن عودتها عام 2017، وقفت شريهان بين كل من جمال ومدحت العدل..

منتجي مسرحية “كوكو شانيل”،

كما ضمت كفيّها ونظرت للأعلى وهمست “اللهم لك الحمد والشكر”..

الشكر والامتنان الذي وجهته إلى السماء وجهته إلى ضيوف حفل عودتها وجمهورها والعاملين في الفن..

على الاحتفاء الذي حمّلها بـ”رهبة رهيبة” بحسب تعبيرها.. رهبة أقوى من مواجهة الموت وسرير المرض.. وكل المآسي التي واجهتها على مدى أكثر من نصف عمرها.
كان احتفاءً مهيبًا بعودة نجمة محبوبة، احتفاء دفع بالمخرج المسرحي سمير خفاجي…

لأن يكافح مع كرسيّه المتحرك وهو في الـ87 من عمره، ليحتفي بعودة فنانة ساهم في تشكيل شخصيتها ونحتها.

اترك تعليقاً