سيرين عبد النور ترد

سيرين عبدالنور.. تحسم الجدل حول التعليقات الساخرة!

سيرين عبدالنور.. تحسم الجدل حول التعليقات الساخرة!

اضطرت النجمة اللبنانية سيرين عبد النور للخروج عن صمتها ووضع حدّ للانتقادات الساخرة التي طاولتها بسبب مقاطع فيديو نشرتها عبر خاصية “الستوريز” واستعرضت خلالها الإصابة البسيطة التي تعرضت لها في حمّام منزلها.
كما كتبت سيرين عبر “تويتر” منشوراً هاجمت فيه منتقديها والساخرين من المقطع العفوي، جاء فيه:

“بعض التغريدات السخيفة نابعة من حقد ما بيخلص ابداً صار عندي قناعة إنو الإنسان عدو نفسه بنواياه السيئة.. ومع الوقت سلبياته بتزيد ما بتنقص… ما عندو وقت يختبر إنو المحبة مفتاح الجنة لأن قلبه الأسود ملتهي بالأذى… يا إنسان إنت مش خالد على هالارض والوقت ما بينطر حدا”.

كذلك ردّت سيرين بمنشور ساخر عبر خاصية “الستوريز” الملحقة بحسابها على تطبيق “إنستغرام” كتبت فيه:

“كان معي مرض اسمه بخاف يزعلوا، اشتريت دوا لأجري إذا بيزعلوا”.
كما كان الإعلامي إيلي باسيل قد شنّ هجوماً قاسياً على سيرين بعد تداول بعض المواقع خبر إصابتها الطفيفة بإصبع قدمها، إذ قال:

“يعني للصراحة الله يجعلها أكبر المصايب!! عنوان متل كلّ هالعناوين اللي نزلت متلو خلّت يقشعرّ بدني.. من قرايته وبالأخصّ لمّا عرفت كلّ هالتفاصيل الدامية والدموية… اللي مجلس الأمم المتحدة والرأي العام كلّو لازم يتحرّك ويشعر مع هالمصيبة”

كما أضاف:

“سيرين عبدالنور يا ريت تقبري قلبي وبالأمليّة تخفّفي رخص وقداسة عالسوشال ميديا لحتى بالقليلة شوي ومش كتير نقدر نبلعِك!”.