سلوم حداد.. مبدع.. شغوف.. متفان!

خاص- أغاني وفن

يؤدي الممثل المخضرم سلوم حداد في هذا الموسم الرمضاني ثلاث شخصيات، وهي الطاعون في “على صفيح ساخن”، فايز الأشقر في “350 غرام” وعبدالله الحرايري في “سوق الحرير”.
في خياراته الثلاثة يحقق ديناميكية عالية يسخر أدواته في سبيل بناء الشخصية، بجدية وحزم وتفان، نراه يقدم بجدارة كل منها على حدى، يقنعنا دائما به، لا يترك مكان للغلط أول الشك، هو هكذا بطل الزير سالم يستمتع بالأداء ويأخذنا معه إلى عوالم الشخصية الخفية نصدقه تماما وكأنه لا يمثل أبدا.
يظهر في مسلسل “على صفيح ساخن” (كتابة علي وجيه ويامن الحجلي، إخراج سيف السبيعي، “غولدن لاين” و”آي سي ميديا”) من عالم مليء بالفوضى والروائح العفنة والعلاقات السيئة ويفتش عن سلطة ما وسط أكوام القمامة والحقد النفسيّ.
ويجسد دور فايز الأشقر في مسلسل “350 غرام” (كتابة ناديا أحمر، إخراج محمد لطفي، “غولدن لاين” و”آي سي ميديا”)، وهو رجل المافيا واليد التي تتحكم بكتابة مصيرها. حداد في هذا العمل مختلف تماماً، ملامحه تميل للجشع والتسلط والبشاعة. وهو في تلك الشخصية غير آبه بالحريق أو الغرق. ففيها يضمن، يضمن البرّ.
وفي “سوق الحرير”، بجزئه الثاني (كتابة سيف رضا حامد، للأخوين بسام ومؤمن الملا، المثنى صبح “أم بي سي”) يجسد شخصية عبدالله الحرايري بشخصية حنونة لا تملك طاقات الشوق والعمر قد نخر بها، الحظ يمشي بعيدا عنه ويعمل للحاق به، ويمثّل بإتقان دور الرجل المظلوم، الهارب من قصاص لا يستحقّه. طيّب وحنون.
هذه الأدوار تؤكّد مكانة سلوم حداد والحيز الذي بناه في الوسط الفني السوري والعربي حتى..

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *