ستيف بركات ورحلة موسيقيّة

ستيف بركات ورحلة موسيقيّة مليئة بالمشاعر في “Néoréalité”!

ستيف بركات ورحلة موسيقيّة مليئة بالمشاعر في “Néoréalité”!

أطلق المؤلّف والمنتج الموسيقيّ وعازف البيانو Steve Barakatt ستيف بركات ألبومه الجديد بعنوان “Néoréalité”.

لا يجسّد هذا الالبوم رحلةً موسيقيّة فحسب، بل ينقل تجربةً شخصيّة لـSteve Barakatt ،.. بخاصّة أنّه أوّل ألبوم منفرد له على البيانو منذ بداية مسيرته الفنيّة.

شبّه بركات”Néoréalité” بكتاب حيث تترابط المعزوفات المتناغمة كفصولٍ متكاملة، وعلّق على الألبوم قائلاً:

“هذا العمل ينقل مجموعة من الأحاسيس والمشاعر ويرسم الخطّ الرفيع الذي يفصل بين الفرح والحزن،.. السكينة والفوضى، الشجاعة والإستسلام والواقع والحلم وكلّ ما ينتج عن ضعف الإنسان ومخاوفه”.

كما أضاف:” أردت من خلال هذا الألبوم أن أنقل المستمع إلى عالمٍ آخر لا وجود فيه لمفهوم الوقت،.. بحيث كلّ ما يشعر به ممكن أن يتحوّل إلى حدث حقيقيّ وواقعيّ”.

كما وصف ستيف”Néoréalité” بأنّه يعكس الصراع الدائم بين الخير والشرّ، .. ويسلّط الضوء على عامل الخوف الذي يتمكّن من الإنسان ويضعفه، كما يشيد بالحلم كوسيلة لتخطّي هذا الخوف فوحده الحلم يجعلنا أكثر إنسانيّة.

كما يذكر أنّ ستيف بركات كان قد منح وسام الإستحقاق الوطنيّ-Ordre National du Quebec- برتبة فارس تقديراً لما يقدّمه على الساحة الفنيّة من خلال عمله الذي كان له أثر كبير على محبّي الموسيقى حول العالم،.. أضف إلى مساهمته في الكثير من المبادرات الإنسانيّة. وعن هذا الوسام قال ستيف:

“يشرّفني هذا التكريم ويشعرني بمسؤوليّة كبيرة كمُواطن وفنّان، فـ”كيبيك” بمثابة موطن لي.. بخاصّة أنّني من جذور لبنانيّة ولكنّي ولدت وترعرعت في الكيبيك وكانت مصدر إلهام لكثير من أعمالي الفنيّة، كما تربطني بشعبها علاقات مُميّزة”.

تجدر الإشارة أنّ Steve Barakatt من جذور لبنانيّة، ولد وترعرع في كندا، و أنّ “Néoréalité” قد صوّر على طريقة الفيديو كليب تحت إشراف المخرج الكنديّ Francis Bordeleau الذي نجح بتجسيد عالم”Néoréalité” من خلال مشهديّة صورّت تحت المياه للتعبير عن عمق مشاعر الإنسان.

ألبوم”Néoréalité” ،وهو الألبوم العاشر لبركات، متوفّر على جميع التطبيقات الموسيقيّة، أمّا الفيديو فعلى قناة Steve Barakatt الخاصّة على تطبيق VeVo.