ريا أبي راشد تكشف عن قرارات غيّرت مجرى حياتها.. وهذا سرّ السينما!

اعتبرت الإعلامية اللبنانية ريّا أبي راشد أن السينما هي جنسية بحد ذاتها تحمل الحب، الشغف والموهبة وهي لا تفرّق يين رجل أو إمراة.

ومن خلال لقاء لها مع مجلة “زهرة الخليج” نشرت قسم منه عبر حسابها الرسمي على موقع انستغرام تؤكد ريا أن هناك قرارين غيّرا مجرى حياتها.

القرار الأول حين قررت الإبتعاد عن لبنان والانتقال إلى لندن للدراسة والعيش باستقلالية كاملة، والقرار الثاني هو عندما أرادت أن تكون أمًا فأصبحت والدة Lola.

وكشفت ريا أنها كانت تلتفت لشخصية “المحامي” في الأفلام التي تشاهدها في الصغر، إلا أن اكتشفت مع الأيام أنها تميل إلى حب الفيلم نفسه مع عشقها للسينما.

ومن جهة ثانية تتحضر ريا أبي راشد لحفل الأوسكار المنتظر في تاريخ 26 أبريل حيث لم يُعرف حتى الآن إن كان سيتم بشكل افتراضي أو على السجادة الحمراء.

عمار البري 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *