رهف القنون تثير الجدل

رهف القنون في مرمى الانتقادات

رهف القنون في مرمى الانتقادات

رهف القنون قررت أن تثير الجدل مجدداً وغضب الجمهور بسبب طبيعة الصور التي تشاركها يومياً عبر حسابها بموقع وتطبيق “انستقرام”.. والتي اتسمت بجرئتها الشديدة والملفتة للأنظار..

لتتصدر الناشطة السعودية المثيرة للجدل دائماً محركات موقع البحث الشهير، جوجل، وسط انتقادات حادة واتهامات لها

كما نشرت رهف القنون عبر خاصية القصص المصورة “ستوريز” على “انستقرام” صورة ملفتة للأنتباه،

إذ ظهرت بإطلالة قصيرة وضيقة للغاية باللون الأحمر عارية الرجلين أبرزت فيها مفاتنها بشكل ملفت وملحوظ.. وهو ما عرضها للانتقاد والهجوم

أيضا و بمجرد نشر رهف القنون لصورتها الصادمة، أعاد مستخدموا منصات التواصل الاجتماعي نشرها مرة أخرى، .. كما أرفقوها بتعليقات عبرت عن غضبهم من جرأة الناشطة السعودية المثيرة للجدل دائماً.

وأعتبر جمهور رهف القنون أن ما وصلت إليه من جرأة تستحق عليها الانتقاد،

خاصة أنها ليست المرة الأولى التي تثير فيها رهف الجدل ولفت الأنتباه بملابسها..

فهي تقوم بذلك باستمرار رغم أنها مدركة أن هذه الملابس تتنافى مع عادات وتقاليد المجتمع السعودي،.. وتفعل ذلك فقط لتصدر مؤشرات البحث والتريند.

يشار إلى أن رهـف القنون هي فتاة سعودية أثارت قضيتها الرأي العام في السعودية وخارِجها.. بعد هروبها من أهلها المقيمين في الكويت إلى تايلاند بدعوى التعنيف الأسري.

أثارت قضيّة رهف جدلًا كبيرًا في الأوساط الدولية بسببِ تشابك خيوط قصتها.

إذ تقول رهف القنون إنّها كانت في إجازة مع أسرتها في الكويت فقررت الفِرار إلى أستراليا على أملِ تقديم طلب لجوء عن طريق استقلال طائرة من بانكوك..

لكنّها تفاجأت وصدمت بسبب مطاردتها من قِبل دبلوماسي سعودي أصرّ على احتجاز جواز سفرها.

كما تعتبر رهف القنون من أشهر النشطاء، ودائمًا ما تثير الجدل في المملكة العربية السعودية بالعديد من الصور والكلامات التي تقوم بنشرها بين الحين والأخر.

وتعد حياة رهف القنون مليئة بالأحداث والأزمات وحتى التصرفات المثيرة للجدل التي تجعلها محط اهتمام الجمهور وتجعل اسمها يتصدر التريند، تمامًا كما حدث بعدما نشرت تلك الصورة الأخيرة، حيث اعتلى اسمها أكثر الكلمات تداولًا على محرك البحث الأشهر “غوغل” وذلك في السعودية وعدد من دول الخليج