“جينفر لوبيز” تنتقل إلى لوس أنجلوس لهذا السبب…

“جينفر لوبيز” تنتقل إلى لوس أنجلوس لهذا السبب…

قررت المغنية العالمية الشهيرة جينيفر لوبيز ترك منزلها في ميامي حيث كانت تعيش مع خطيبها السابق أليكس رودريغيز

لتتوجه للعيش في لوس أنجلوس بالقرب من حبيبها الممثل بن أفليك .

المعلومات الجديدة كشفتها وسائل إعلامية إن :

“جينفر قامت بحزم أمتعتها من العقار الفخم الذي كانت تعيش فيه في ميامي، وتوجهت إلى مدينة الملائكة مع توأمها إيمي وماكسيميليان ، 13 عامًا ، من زوجها السابق ، مارك أنتوني”.

كما أضافت: “ستتواجد جينيفر بين لوس أنجلوس وهامبتونز هذا الصيف ، لكن لوس أنجلوس ستكون قاعدتها”، وهي تبحث عن مدارس لولديها في الخريف”.

كما أكدت أنه لم يحن الوقت لتسكن مع أفليك في بيت واحد لأن انفصالها عن اليكس كان قاسياً على الأولاد.
لوبيز التي ألغت خطوبتها من رودريغيز في أبريل بعد أربع سنوات معًا ، تبحث عن سجل نظيف.

والآن بعد أن أعادت إحياء علاقتها الرومانسية مع خطيبها السابق بن أفليك مؤخرًا.
وشوهدت جينيفر الأسبوع الماضي وهي تبحث عن مدرسة لتوأمها وربما تسعى أن يكون أولادها وأولاد بن في نفس المدرسة،

وهي تعلم أن أولادها بحاجة للوقت للتأقلم مع الوضع الجديد وبحاجة أيضاً للإستقرار.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *