بعد “نسل الأغراب”.. المتحدة توقف التعامل مع المخرج محمد سامي!

أعلنت الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية المنتجة لمسلسل “نسل الأغراب”، أنه قد تم اتخاذ قرار بوقف التعامل مع المخرج وكاتب السيناريو محمد سامي عبد العزيز.
وقد صدر البيان المقتضب من الشركة المتحدة بعد يوم واحد من انتهاء عرض مسلسله مع الشركة “نسل الأغراب” للنجمين أحمد السقا وأمير كرارة.
وعلى الرغم من أن إعلان الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، بوقف التعامل مع المخرج محمد سامي، صدر دون إبداء أي أسباب، إلا أن التكهنات في الكواليس تطال زوجته الفنانة مي عمر، ومشاركته في برنامج “العرافة” مع الإعلامية بسمة وهبة، وتعامله في لوكيشن التصوير، فضلًا عن مدى نجاح مسلسله الأخير “نسل الأغراب”، الذي عرض في الموسم الرمضاني المنصرم.
وهناك بعض التكهنات بينت أسباب قرار وقف التعامل مع محمد سامي منها:
الميزانية وموت جميع أبطال نسل الأغراب عدى زوجة المخرج وشقيقته
“نسل الأغراب” بشهادة النقاد والجمهور لم يكن على المستوى المطلوب فنيًا، هذا ما كشف عنه الكثير من النقاد في الوسط الفني، وظهر في تفاعل الجمهور ورواد مواقع التواصل الاجتماعي مع قرار المجموعة المتحدة للخدمات الإعلامية بوقف التعامل مع المخرج محمد سامي بعد مسلسله الأخير “نسل الأغراب”.
وأشادت الكثير من التعليقات بالقرار بعد أن تعرض مسلسل «نسل الأغراب» لانتقادات كبيرة بسبب مشاهد العنف والمبالغات إلى جانب قتل الأبطال جميعاً.
وأرجع البعض أسباب صدور القرار لتجاوز مسلسل «نسل الأغراب» الميزانية المقررة له وقيام محمد سامي بزيادة مشاهد إضافية إلى زوجته مي عمر على حساب باقي الأبطال إلى جانب حدوث خلافات كثيرة بين فريق العمل بسبب إضافة سامي أو تعديله مشاهد للأبطال عن النسخة الأولى التي قاموا بقراءتها.
ومن الغرائب التي أثارت دهشة الجمهور منذ بداية عرض العمل، هو ما دوّنه مخرج “نسل الأغراب” على التتر، حيث جاء اسمه مصحوباً بالإخراج والقصة والسيناريو والحوار، بينما من الأبطال زوجته مي عمر وشقيقته ريم سامي، وفي نهاية التتر وجه سامي شكراً خاصاً لوالده الدكتور سامي عبد العزيز، ووالدته الدكتورة صبورة السيد.
المبالغات في كل شيء بدءًا من القصور التي تم تصوير العمل فيها، مرورًا بتصاعد الأحداث، وصولًا لمكياج مي عمر الصارخ الذي يغيب عنه أي مسحة جمال، جعل العمل مادة للخسرية على منصات التواصل الاجتماعي طوال شهر رمضان، وغابت عنه الواقعية، وأضر بنجمي العمل أحمد السقا وأمير كرارة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *