بعد انفصال جينيفر لوبيز عن خطيبها.. هل عادت إلى بن أفليك؟!

بعد انفصال جينيفر لوبيز عن خطيبها.. هل عادت إلى بن أفليك؟!
تتداول الصحافة الأجنبية خبر عودة الثنائي “بينفير” وهما جينيفر لوبيز وبين أفليك بعد 17 عامًا على انفصالهما منذ عام 2004.

وفي التفاصيل وبعد انفصال جينيفر عن خطيبها أليكس رودريغيز، تقول تقارير صحفية أن أفليك هو من بادر بالتواصل مع جينيفر والتردد إليها.

وقد لقطت عدسات الباباراتزي الثنائي في السيارة، أثناء تردد بن أفليك إلى منزل  لوبيز، حيث يقضي “بينفير” معظم وقتهما مع بعضهم البعض.

بالإضافة إلى ذلك وصلت أصداء هذا الخبر إلى شاشات التلفزيون،

حيث ذكر برنامج Good morning America الخبر، وقال أن مصادر قريبة منهما تؤكد عودتهما، لكن لا شيء فعلي حتى الآن.

وعن ردة فعل خطيب جنيفير السابق، فلم يجيب على أسئلة الصحافة والإعلام عندما سألوه عن رأيه في الموضوع،

لكنه عبّر عن استغرابه من قدرة جيلو على الدخول بعلاقة حب جديدة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *