بعد إطلاق النار عليه “ياسر جلال” يتصدر الترند

 

تصدر الممثل المصري ياسر جلال الترند على مواقع التواصل الإجتماعي بعد تعرضه لإطلاق نار في الحلقة 26 من مسلسل ” ضل راجل “.

بذهاب جلال إلى بيت حازم متخفيا في زي عامل ديلفري، ويجد عادل “نهاد نور” ويهدده بالقتل إن لم يتكلم، ويسأله هل كان شاهدا على عقد زواج شهد وسليم؟ فيجيبه بنعم. ويخبره أن حازم هو من خطف ابنة شهد “رنا رئيس”، وخلال حديثه معه يسقط على الأرض ويتوقف نبضه، ويسرع جلال بالهرب.

يطارد ياسر جلال، حازم “علاء عرفة” بسيارته ويمسك صاعقا كهربائيا ليصعقه به قبل أن يسقط على الأرض.
وفي منطقة خالية يضع جلال، الشاب حازم في حفرة على الأرض ليهدده بدفنه حيا إن لم يتكلم ويعترف بكل شيء، ويعترف بأن عمرو “محمد عادل” طالبهم بإنكار زواج شهد وسليم وهددهم بالفيديو الذي صور ليلة التعدي على شهد.

يباغت ياسر جلال، محمد عادل في بيته، ويعتدي عليه بالضرب، ويطلب منه ورقة الزواج، ويُشهر في وجهه سلاحا لتعترف صديقته بأن الفيديو والورق في الخزينة، وتحت تهديد السلاح فتح الخزينة، وحصل جلال على ورقة زواج ابنته والفيديو الذي يثبت الاعتداء عليها، ويسأله عن الطفلة فيعترف بأن “خليل بك” قتلها، وأثناء خروجه يطلق عمرو النار عليه.

اترك تعليقًا