باريس هيلتون

باريس هيلتون .. تصدم المتابعين بفستان زفاف من ورق المرحاض

باريس هيلتون .. تصدم المتابعين بفستان زفاف من ورق المرحاض

صدمت نجمة تلفزيون الواقع باريس هيلتون اختيارها لفستان زفاف مصنوع من ورق المرحاض.. في حفل غداء خاص أقيم قبل حفل زفافها، والذي استضافته في الفناء الخلفي لمنزلها في ولاية لوس أنجلوس.

لتثبت نجمة تلفزيون الواقع باريس هيلتون أن باستطاعتها السير في ممشى حفل زفافها مرتديةً أي شيء حتى وإن كان الأمر ورق مرحاض.

كما ارتدت نجمة الفيلم الوثائقي This Is Paris، البالغة من العمر 40 عامَا ،.. فستان زفاف مصنوع من ورق المرحاض في حفل غداء حميمي أقيم قبل حفل زفافها يوم السبت،.. والذي استضافته في الفناء الخلفي لمنزلها في لوس أنجلوس.

كما تحوَّلت النجمة وشقيقة زوجها تيسا هيلتون كعارضتين،.. حيث انقسم أصدقاء باريس إلى مجموعتين وتسابقوا لتصميم فساتين زفاف من ورق التواليت في غضون خمس دقائق، و قالت باريس لأصدقائها قبل أن يبدؤوا: “لا تعطوني طرحة بشعة”.

انتهى الأمر بباريس بفستان زفاف أنيق من الثمانينيات مكتمل بأكتاف مبطنة واكسسوار للشعر،.. بينما ارتدت تيسا (27 عامًا) فستانًا بطول الأرض مع قفازات بلا أصابع،.. إلَّا أن الفستانين دمرا على الفور من قبل كلاب باريس الذي بدأوا بمضغ وتمزيق ورق المرحاض.

كما يجدر الإشارة إلى هيلتون ارتدت أسفل ورق المرحاض فستانًا قصيرًا أبيض مع قطع بيكابو وأكمام طويلة شفافة،.. واستكملت إطلالتها بنظارات شمسية بيضاء على شكل قلب وحذاء ذي كعب عالٍ أبيض، وصفف شعرها على شكل تسريحة ذيل حصان مرتفعة.


وعلى صعيد الديكور، زُيِّنَ فناء منزلها الخلفي بالأزهار الوردية والبيضاء، وعلِّقت فناجين شاي سوداء بخيط لتتماشى مع فكرة “اليس في بلاد العجائب”، التي كانت أيضًا مصدر إلهام حفل زفافها الأخير.