الفنانة الكويتية هيا الشعيبي تثير الجدل بين جمهورها

الفنانة الكويتية هيا الشعيبي تثير الجدل بين جمهورها

نشرت الممثلة الكويتية هيا الشعيبي صورة حديثة لها أرفقتها برسالة دعم لنفسها عبر حسابها بتطبيق “سناب شات”، .. وهو ما أثار الجدل والتساؤلات حول مرورها بأزمة أو بظروف صعبة أو مشاكل في حياتها.

كما كتبت هيا الشعيبي في رسالتها لنفسها :

“خليج سعيدة هيونة أكو وايد ناس تحبج وتعزج لأنه يامه اسعدتيهم وهكانوا في أمس الحاجة إلى الضحكة، لافيو للجميع”.

كما تم تداول تعليق الفنانة وصورتها عبر الصفحات الفنية المهتمة بالمشاهير على موقع وتطبيق إنستقرام، ومن التعليقات التي كتبت عليها:

” تعاطف من المتابعين مع هيا الشعيبي بعد منشورها الأخير،.. حيث حللها البعض إن هيا تمر بأصعب فتراتها وتحاول إخفاء ضعفها وانكسارها بسبب الضغط الكبير والهجوم المتكرر الذي تعرضت له في الفترة الأخيرة”.

كما كتبت إحدى المتابعات:

“أتذكر قبل سنتين تقريبا شفت لها مقطع كانت تبكي لان وحده من متابعاتها أعطتها هديه حسيتها مره تعاني بحياتها.. بس تحاول تبين العكس وهي رغم اغلاطها تبقى إنسانه وتحس وتتأثر بالكلام السام.. (كلمة تجبر وكلمه تكسر اتقو شر كلماتكم يا ناس) محد معصوم عن الغلط والله يهديها ويهدينا جميعا يا رب”.

كما جاء في التعليقات:

” الله يوفقها هي طيبه بس ع نياتها”، و” محد تعاطف معها، الواحد بيغلط ويمشي ولا عليه من أي احد ..ولا حتى يبي يتعاقب تسكت ولا تتدخل بشيء”،.. و” امسكي لسانج ماتعرضين لاي موقف محبط وعزي نفسج الناس تعزج”.

جدير بالذكر أنه أيدت محكمة الاستئناف الكويتية قرار محكمة الجنايات بالامتناع عن الحكم على الفنانة هيا الشعيبي..  بتهم نشر فيديو مخلّ بالآداب عبر حسابها الخاص في “سناب شات”.

كما قضى الحكم الصادر ضد هيا الشعيبي بدفع كفالة قدرها 500 دينار أو ما يعادل 1650 دولاراً أميركياً.. كما جاء هذا بعدما مثلت أمام القاضي للبت في القضية التي تعود إلى شهر نوفمبر 2020 وتم ذلك بعد نشر الفيديو على حسابها الخاص في التطبيق،..  وقام رجال المباحث حينها بضبطها وإحالتها إلى النيابة العامة وحجزها أياماً عدة قبل إخلاء سبيلها.

كما كانت هيا الشعيبي قد خضعت للتحقيق بعد أزمة الفيديو ودفعت كفالة بقيمة 2000 دينار كويتي وبقيت القضية منظورة أمام القضاء،.. لتخرج بعدها على الجمهور في مداخلة هاتفية وهي في حالة سيئة للغاية وعبرت عن رغبتها في الرحيل عن الكويت والاستقرار في سلطنة عمان بعد الإهانة التي تعرضت لها.

كما أضافت أنها فكرت بشكل جدي في اعتزال الفن لأنها كانت تعتقد بمكانتها لدى الجمهور بعد أن دخلت كل بيوت الخليج وحاولت أن تكون مصدر بهجة لهم وهو أكثر ما آلمها في أزمة الفيديو الشهيرة