الجمهور حزين على موت “صافي”.. الحب أقوى من كل شيء!

..
حالة كبيرة من الحزن عاشها الجمهور العربي مع نهاية مسلسل “عشرين عشرين”، الذي لاقى حيز كبير من اهتمامات الجمهور خلال شهر رمضان المبارك.

وبدأت حالة التوتر بعد أن وضع “صافي” حزام ناسف على جسمه، واتصل بالعميد ليطلب منه الإفراج عن الأشخاص المحتجزين لديهم.

وبعدها تكمل الحلقة باعتراف كل من “صافي” و “النقيب سما” بحبهما لبعض، وتنتهي بموت صافي بعد أن يضغط على زر المسدس.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي تصدر هاشتاغ العمل تحديدًا عبر موقع تويتر، وترددت أقاويل عن وجود جزء ثانٍ للعمل وسط تكتم كبير من صُناع العمل.

ولكن ما أثار الجدل ان عند نهايه العمل، كُتب: “إلى اللقاء في الموسم الثاني” مما ترك تساؤلات كثيرة عند الجمهور.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *