الأشباح تلاحق أديل… وتجبرها على بيع قصرها.

الأشباح تلاحق أديل… وتجبرها على بيع قصرها.

فاجأت النجمة أديل المتابعين بسبب بيع قصرها، الذي يقع في “West Sussex”، بمبلغ 5 مليون جنيه إسترليني، وإنتقالها إلى منزل آخر.

لتنتقل أديل إلى قصر آخر، بسبب معاناتها مع الأشباح حسب ما قالت، وتمضي الآن معظم وقتها في بيفرلي هيلز في مدينة لوس أنجلوس الأميركية.

ويقع هذا القصر بمدينة هورشام في إنجلترا ، وتم بناؤه عام 1900، وأعيد تصميمه في الثلاثينيات، ويطل على متنزه ساوث داونز الوطني.

إنجذبت أديل لهذا القصر بسبب مساحته الواسعة والموقع المميز، فهو يتضمن 13 غرفة نوم، وإشترته بحوالى 750 ألف جنية إسترليني.

كما يضم القصر ملاعب تنس، ومسبحاً خارجياً، بالإضافة إلى مهبط طائرات الهليكوبتر، للسفر إلى المطارات، أو رحلة سريعة إلى المدينة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *