"ابراهيم وصفية" ضحية العادات والتقاليد.. وزيناتي قدسية يكشف تفاصيل المسرحية!

“ابراهيم وصفية” ضحية العادات والتقاليد.. وزيناتي قدسية يكشف تفاصيل المسرحية!

“ابراهيم وصفية” ضحية العادات والتقاليد.. وزيناتي قدسية يكشف تفاصيل المسرحية!
..
تغطية – عمار البري

انطلق عرض مسرحية “إبراهيم وصفية” من إخراج زيناتي قدسية بعد فترة طويلة من البروفات والتحضيرات في مسرح الحمراء
في العاصمة السورية دمشق.

المسرحية تتحدث عن سلاح العادات والتقاليد الذي يدمر قصة حب تعيشها صفية “صفاء رقماني” مع إبراهيم “يوشع محمود” وسط كلام أهل الحي والمختار كما هو متعارف.

ويقع كل من إبراهيم وصفية في حفرة العادات والتقاليد التي تقف في وجه حبهما في الإشارة إلى أن “الشرف خط أحمر”،
حيث يقعان ضحية “القال والقيل” لينتهي مصيرهما بالموت.

موقع أغاني وفن تواجد في عرض المسرحية والتقى نجوم العمل في الكواليس، حيث قالت بطلة المسرحية صفاء رقماني أنها
سعيدة دومًا في العمل المسرحي، كونه يعطيها راحة كبيرة.

وكشفت صفاء عن حبها الكبير للمسرح وللعمل على الخشبة، مؤكدة أن دور “صفية” أخذ وقتًا طويلاً للتحضير لها خاصةً أن
المسرحية بأكملها في اللغة العربية الفصحى.

ويقول يوشع محمود الذي يقدم دور “إبراهيم” أنه سعيد جدًا في العمل المسرحي لأول مرة مع المخرج زيناتي قدسية بعد
تجارب له في الدراما، مؤكدًا أن المسرح مسؤولية كبيرة تجاه الجمهور.

وأكد المخرج زيناتي قدسية أن العمل المسرحي يشعره بالسعادة الكبيرة دائمًا كونه على اتصال مباشر مع الجمهور الحضور، مشيرا إلى أن مسرحية “إبراهيم وصفية” أخذت وقتًا للتحضير لها، من إضاءة إلى ديكور إلى ملابس إلى اكسسورات للظهور بكامل الصورة.

ويلعب زيناتي قدسية إلى جانب دوره كمخرج في مسرحية “إبراهيم وصفية”، شخصية “مرزوق” الذي يقوم بصلة الوصل بين زعماء الحي.

ويقدم قصي قدسية ابن زيناتي قدسية دور “أبو الكيف” ضمن المسرحية حيث بدا التقمص لذلك الشخصية، وقال في لقاءنا به
أنه سعيد في العمل إلى جانب والده مؤكدًا أن العلاقة الشخصية لا تدخل في العلاقة المهنية بتاتاً.