أنس فخري يروي تفاصيل اللحظات الأخيرة لوالده في المستشفى

أنس فخري يروي تفاصيل اللحظات الأخيرة لوالده في المستشفى

أنس فخري يروي تفاصيل اللحظات الأخيرة لوالده في المستشفى

روى أنس صباح فخري، اللحظات الأخيرة في حياة والده خلال تواجده في المستشفى، مؤكداً أن الراحل ملك لكل الوطن العربي والعزاء ليس فقط لعائلته.

وقال في اتصال هاتفي مع برنامج MBCTrending: “لحظاته الأخيرة كانت جداً هادئة، عاش عزيزاً ومات عزيزاً وكان بكامل وعيه
لآخر لحظة، وكان دائماً حاضراً وموجوداً كعادته”.

وأضاف: “كان صباح فخري وبقيّ صباح فخري وسيبقى صباح فخري. كان الأسطورة الحيّة القادرة على القيام بما لا يقدر البشر العاديون على القيام به. والآن بات أسطورة حلب”.

ولفت إلى أنه لم يترك أي وصية خاصة له و”آخر ما قال لي الله يرضى عليك”.

كذلك نشر إعلامي سوري عبر “فيسوك” مقطع فيديو ظهر فيه طريف، نجل الفنان السوري الراحل، وهو يقول: “صباح فخري الهرم السوري العظيم، واسأل الله تعالى أن يغفر له ويتغمّده برحمته”… وطلب من جميع محبي والده أن يدعوا له بالرحمة والمغفرة، مؤكداً: “والدي سيظل حياً باقياً بفنه وتراثه ومجهوده”.

وتوفي النجم السوري القدير أمس الثلاثاء، عن عمر ناهز الـ88 عاماً في مستشفى الشامي في دمشق بعد أزمة صحية، وسيتم تشييعه غداً الخميس، حيث ينطلق الموكب من دمشق إلى مسقط رأسه حلب.