“أنجلينا جولي” في منزل زوجها السابق للمرة الثانية، فما السبب؟

“أنجلينا جولي” في منزل زوجها السابق للمرة الثانية، فما السبب؟

زارت النجمة العالمية أنجلينا جولي منزل زوجها السابق جوني لي مولر للمرة الثانية واصطحبت إبنها نوكس 12 عاماً ،

وكان اللقاء الأول بينهما جيداً وهي تعمدت أن تباشر التعارف بين أولادها وجوني مع نوكس لأنه الأسهل بين إخوته.

وعادت في اليوم التالي واصطحبت باكس 17 عام الذي كان متحمساً للقاء الشخص الذي سمع عنه من أمه كلاماً جميلاً

وقالت أن اللقاء كان جيداً الى حد تخوفها أن يصبح جوني كاتم أسرار إبنها الذي أعرب عن رغبته بالإنتقال الى المدينة.

وأكدت مصادر محلية عن جولي أنها سعيدة جداً برغبة باكس بالإنتقال الى نيويورك

لأنه سيحظى بشخص يقدم له النصيحة او حتى لرؤية شخص محبب. يذكر أن أنجلينا لها أربعة أولاد من زوجها السابق.

الجدير ذكره أن أسم انجلينا جولي وبراد بيت قد تصدر عناوين الصحف العالمية مؤخرا

وذلك بعد أن ربح النجم براد بيت دعوى الوصاية على أولاده الستة،

بعد أن إعتبر القاضي أن شهادة طليقته النجمة أنجلينا جولي ،تفتقر للمصداقية.

كما صرّح بيت حينها أنه مرتاح جداً لنتيجة الحكم،

وسعيد لأنه سيمضي المزيد من الوقت مع أولاده، و قد إستغرقت المعركة القانونية بين الزوجين السابقين 5 سنوات،

كما اكدت أنجلينا أنها لن تستسلم للحكم الصادر، بعد أن أكد لها محاموها أن القاضي لم يستمع لإفادة الأولاد.

وعن حياتها بدأت أنجلينا بالعمل كعارضة أزياء في الرابعة عشر من عمرها،

وعملت في لوس أنجلوس، ونيويورك ، ولندن، وفي نفس الوقت ظهرت في العديد من الأغاني المصورة.

ومن تلك الأغاني المصورة التي ظهرت فيها أغنية الأحلام تأتي من خلال روك أند رولز للفنان ميت لوف،

وأغنية ألتا ماريا للفنان أنطونيلو فندتي، وأغنية الوقوف إلى جانب امرأتي للفنان ليني كرافيتز،

وأغنية انه عن الوقت لفريق The Lemonheads. وقد عادت أنجلينا إلى التمثيل في المسرح مرة أخرى في عمر السادسة عشر،

وكان أول عمل لها تمثيل دور فتاة ألمانية. وفي تلك الفترة تعلمت من والدها أشياء كثيرة في مجال التمثيل والمسرح،

وانخفضت حدة توتر العلاقة بين أنجلينا ووالدها أيضاً في تلك الفترة،

وعلمها كيف تمثل بشكل جيد، وكيف تتكلم مع الناس، وكيف تؤثر في الناس

وعن حقيقة استئصالها لثدييها كان إعلان خضوع نجمة هوليوود الممثلة أنجلينا جولي لعملية استئصال ثدييها طوعا،

محط أنظار عناوين الصحف العالمية وحاز على متابعة مفصلة على شاشات التلفزيون،

وقد مثل هذا الخبر مفاجأة للمتابعين وخاصة وأن جولي ظهرت قبلها بثلاثة أشهر على شاشات التلفزيون

أثناء زيارتها مخيمات اللاجئين في جمهورية الكونغو وبدت بصحة جيدة.

وقالت انجلينا أنها قررت الإعلان عن خضوعها لعملية استئصال لثدييها

في خطوة لتشجيع كل سيدة للتفكير إن كنت معرضة للإصابة بسرطان الثدي.

وقد استمرت عملية الاستئصال 8 ساعات، وبعد ذلك أنجلينا قامت بزراعة ثديين.

وأقدمت أنجلينا على هذه الخطوة بعدما أخبرها أطباؤها

بأنه في حال لم تستئصل ثدييها فإن نسبة إصابتها بمرض سرطان الثدي يبلغ 87 في المئة

وذلك بسبب الجين المسبب للمرض والذي ورثته من والدتها.

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *